وحدة التحقيق الروبورطاج، ماذا جرى
تنشر “ماذا جرى” سلستها الرمضانية المتعلقة بمن يحكم دولة الجزائر في ظل عجز الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وغيابه عن الساحة السياسية.
وقد بدا واضحا أنه بوتفليقة في وضع صحي حرج، خاصة من خلال الصور التي تم بثها بعد تنقيحها إثر الاستقبال الذي خصص للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.
ويبقى السؤال المعلق هو متى يتم الرجوع إلى الدستور لتنظيم انتخابات سابقة لأوانها، وضمان انتقال سلمي للسلطة، وفق ما تطالب به المعارضة الجزائرية ؟
ويظل الجواب على هذا السؤال معلقا في ظل استفادة رجال أقوياء في محيط الرئيس من وضعه الصحي، لحكم البلد بيد من حديد، ويساهم موقعنا بتقديم تعريف موجز لحاشية الرئيس المتحكمة بزمام الأمور ضمن سلسلة يومية.
العربي ولد خليفة: فيلسوف الانتخابات الرئاسية
خليفة
إذا كان بوتفليقة واخوه سعيد من مواليد وجدة بالمغرب، فالعربي ولد خليفة ولد في تونس يوم 24 دجنبر 1938.، لكن أصوله الجزائرية تجد جذورها في قبائل تيزي وزو.
وشأنه شأن الرئيس فهو من قدماء من انتموا إلى جبهة التحرير الوطني،أو مؤسسة الحزب الوحيد الذي ظل يحكم الجزائر ،عمل كاتبا للدولة في الشؤون الثقافية والاجتماعية، ثم في الثقافة والفن الشعبي، ثم التعليم الثانوي والتقني.
عمل سفيرا لبلده في اليمن، وسفيرا لها في إيران، لكن دوره الحاسم والتاكتيكي كان أثناء ترأسه للجنة الوطنية للسهر على الانتخابات الرئاسية منذ انتخابات سنة 1999 ثم نائبا لرئيسها.
له مؤلفات كثيرة تطرح البعد الديمقراطي والتنموي والفسلفي للواقع الجزائري
bouteflika

boutef