علم لدى منطقة أمن مطار محمد الخامس الدولي، أن الكمية الإجمالية لمخدر الكوكايين، التي تم حجزها لدى خمسة مواطنين ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، وهم نيجيريان وأنغوليان وغيني، بعدما تم تفريغها من أمعائهم بالمستشفي الجامعي ابن رشد، الجمعة 29 شتنبر، بلغت ستة كيلوغرامات و490 غراما من مسحوق الكوكايين.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، بأن عناصر الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء كانت قد أوقفت المشتبه فيهم يومي 25 و27 شتنبر الجاري، وذلك أثناء وصولهم على متن رحلات جوية قادمة من ساوباولو، بعدما تم الاشتباه في تهريبهم للكوكايين داخل أمعائهم.
وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد، بغرض استخراج الكبسولات من أمعائهم، والتي أسفرت في النهاية عن حجز كمية مخدر الكوكايين على شكل 476 كبسولة.
وقد جرى، حسب المصدر ذاته، وضع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.