– تمكنت مصالح ولاية أمن الدار البيضاء، مساء يوم الجمعة، من توقيف الشخص الذي اضطر ضابط للشرطة القضائية بمنطقة مديونة إلى استهدافه برصاصة من سلاحه الوظيفي، بعدما أبدى مقاومة عنيفة عند محاولة توقيفه على خلفية مذكرة للبحث صادرة في حقه من أجل الاتجار في المخدرات.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم السبت، أنه تم تحديد مكان تواجد المشتبه فيه، وهو من ذي السوابق القضائية، بمصحة خاصة بمنطقة عين السبع بالدار البيضاء، حيث تم ضبطه وإخضاعه لتدبير الحراسة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بمدينة الدار البيضاء على ذمة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وذكر البلاغ أن ضابطا للشرطة القضائية يعمل بمفوضية مديونة كان استعمل سلاحه الوظيفي، مساء أمس حوالي الساعة السادسة والنصف، مطلقا رصاصتين تحذيريتين، بينما الثالثة أصابت المشتبه فيه عندما كان برفقة شخص آخر مبحوث عنه، مضيفا أن الأخيرين أشهرا مقاومة عنيفة باستخدام السلاح الأبيض، قبل أن يلوذا بالفرار رغم الإصابة التي تعرض لها المعني بالأمر.

وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني إلى أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء تواصل تحرياتها في هذه النازلة، في انتظار استقرار حالة المشتبه فيه وتوقيف المساهم الثاني الذي لا يزال في حالة فرار، وذلك بهدف تحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية.