قامت السلطات الإندونيسية بإجلاء أكثر من 122 ألف شخص، يعيشون بالقرب من بركان جبل “أغونغ” وذلك تحسبا لثورانه في جزيرة بالي السياحية بإندونيسيا.

وذكرت السلطات الإندونيسية أنها تمكنت من إجلاء نحو 122 ألفا و490 شخصا من منازلهم، ونقلتهم إلى نحو 500 مركز إيواء طارىء أو إلى أقارب لهم في مناطق أخرى من البلاد.

وقال سوتوبو بوريو نوغروهو المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث: “بالرغم من الزيادة الكبيرة في عدد النازحين، إلا أن عمليات الإجلاء جرت عموما بشكل جيد”. وأضاف قائلا: “أجلي أيضا نحو عشرة آلاف حيوان من المنطقة القريبة من البركان”.

وكانت السلطات الإندونيسية أعلنت في الـ22 من سبتمبر/أيلول الحالي، أعلى درجات التحذير جراء احتمال ثوران البركان بعد تزايد الاهتزازات الأرضية. ونصحت السكان المحليين بالبقاء على مسافة لا تقل عن 9 كلم بعيدا عن البركان.

يذكر أن آخر ثوران لبركان جبل “أغونغ” يعود إلى العام 1963، حين انبعث منه رماد وصل إلى العاصمة جاكرتا التي تبعد عنه ألف كلم. وخلف ثوران البركان حينها نحو 1600 قتيل.

المصدر: أ ف ب