أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الخميس أن قرعة التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا 2020، المقررة في 13 مدينة، ستقام في الثاني من دجنبر في دبلن.

وستوزع المنتخبات الـ55 على 10 مجموعات، بواقع 5 أو 6 منتخبات في المجموعة الواحدة، على أن يتأهل البطل والوصيف إلى النهائيات.

وتبقى هناك أربعة مقاعد سيحدد أصحابها في مارس 2020 من خلال البطولة الجديدة التي أقرها الاتحاد القاري في 2014 وهي دوري الأمم الأوروبية الذي ينطلق رسميا اعتبارا من 2018.

وأقرت هذه البطولة في عهد الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني، وستنحصر بموجبها واعتبارا من 2018 معظم المباريات الودية للمنتخبات ببطولة تشمل 4 مناطق (من مختلف المستويات بحسب تصنيف الاتحاد الأوروبي)، وستوزع على مجموعات من 3 أو 4 منتخبات.

وتبدأ البطولة في شتنبر 2018 بعد نهائيات كأس العالم المقرر إقامتها الصيف المقبل في روسيا، وتختتم في يونيو 2019، على أن تعرف هوية المنتخبات التي ستحصل على البطاقات الأربع المؤهلة إلى كأس أوروبا في مارس 2020.

وستكون النسخة الـ16 من كأس أوروبا احتفالية لأنها تتوافق مع الذكرى الستين لانطلاق البطولة القارية ولهذا السبب اتخذ القرار بتوزيع مباريات النهائيات على 13 مدينة من 13 دولة، لكن هذا الأمر لا يمنح البلد المضيف حق التأهل مباشرة إلى البطولة المقررة بين 12 يونيو و12 يوليوز.

وتحتضن دبلن ثلاث مباريات في دور المجموعات وواحدة في الدور الثاني، فيما سيكون ملعب “ويمبلي” في لندن مسرحا لمباراتي الدور نصف النهائي والمباراة النهائية.

أما المدن الأخرى المضيفة للنهائيات فهي أمستردام، باكو، بلباو، بروكسل، بوخارست، بودابست، كوبنهاغن، غلاسكو، ميونيخ، روما وسان بطرسبورغ