أكدت إدارة السجن المحلي راس الماء بفاس ، أن سجينا مسمى قيد حياته (ب.ع) ، توفي اليوم الخميس 28 شتنبر نتيجة تدهور حالته الصحية جراء معاناته من مضاعفات مرض السل.

وأوضحت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج نقلا عن بلاغ لإدارة السجن المحلي رأس الماء، أن السجين توفي اليوم الخميس 28 شتنبرعلى الساعة السادسة صباحا أثناء نقله إلى مستشفى ابن الخطيب بفاس بصفة استعجالية، وذلك بسبب تدهور حالته الصحية جراء معاناته من مضاعفات مرض السل.

وأضافت أنه سبق أن تم نقل الهالك إلى المستشفى المذكور عدة مرات ابتداء من تاريخ 7 شتنبر الجاري قصد الاستشفاء، موضحة أن الهالك كان محكوما بـ 15 سنة سجنا نافذا من أجل جنح الضرب والجرح بالسلاح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه.