تم اعتقال نصابة أوقعت بمجموعة من البيضاويين الراغبين في التجنيد ضمن قوات الجيش الأمريكي، وذلك بعدما قضت بمدينة أكادير سنة ونصف مختفية عن عشرات الضحايا الذين سلبتهم مبالغ مالية تراوحت بين 12 و50 مليونا.

يومية “الأحداث المغربية” قالت إن النصابة التي أحيلت على أول جلسة لمحاكمتها كانت تعد الضحايا بالحصول على بطاقة منخرط احتياطي ضمن الجيش الأمريكي، وأن يتلقوا رواتب شهرية محترمة مع تقاعد مريح، إلى جانب الإقامة الدائمة بالولايات المتحدة.