تعرض ما يقارب 24 تلميذا إلى حالة تسمم داخل مؤسسة تعليم خصوصية بمدينة سلا، الشيء الذي استنفر مصالح وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومصالح وزارة الصحة.

وكشف المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بسلا، أن الإدارة التربوية للمؤسسة الخاصة تكلفت، مباشرة بعد شعور التلاميذ بمغص في الأمعاء، بنقلهم إلى مصحة خاصة لتلقي العلاجات الضرورية.

وأشار إلى أن سبب التسمم راجع إلى تناول وجبة غذاء تضمنت التونة المعلب، وأوضح أن جميع التلاميذ غادروا المصحة في صحة جيدة.

في ذات السياق، فقد أشار إدريس التيسير، المدير البيداغوجي بالمؤسسة، ان “أسباب هذا التسمم غير معروفة، ولكن مديرية الأمراض والأوبئة باشرت العمل للوقوف عليها”، مضيفا أن مندوبية وزارة الصحة على مستوى مدينة سلا تعبأت هي الأخرى لمعرفة هذه الأسباب.

وأكد أن “الإجراءات التي يمكن اتخاذها ستكون بعد ظهور النتائج، بما فيها إمكانية تغيير طاقم المطعم لأن الأساس هو التلميذ وتمتعه بصحة جيدة، وفي انتظار النتائج، أؤكد أن الحالات هي 24 تلميذا من مجموع التلاميذ الذين يزيد عددهم عن 900 تلميذ”.

وتابع قائلا:”تم نقل هؤلاء التلاميذ على وجه الاستعجال إلى إحدى مصحات الرباط؛ حيث تم الاحتفاظ بـ11، فيما تم نقل 13 نحو مستشفى الشيخ زايد نظرا لعدم وجود أسرة كافية.. جميع التلاميذ في صحة جيدة والتحقوا اليوم بفصولهم”.