ذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره الخاص، كان مسجلا في الانتخابات الأمريكية على أنه امرأة.

وذكر موقع “Wired” أنه تحصل على نسخة من استبيان للمجلس الانتخابي لولاية نيويورك التي ينتمي إليها الناخب كوشنر، كتب عليها في خامة الجنس، أنثى.

وتشير هذه الوثيقة إلى أن كوشنر سُجل في قوائم الناخبين عام 2009، وشارك في التصويت آخر مرة عام 2016.

وبات معلوما مؤخرا أن صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره، استعمل بريده الإلكتروني الشخصي في مراسلات مع زملائه في البيت الأبيض.

وأقر آبي لويل، محامي كوشنر، أن موكله أرسل واستقبل عددا من الرسائل على بريده الإلكتروني الخاص بين فبراير وغشت.

ووفق شهادة المحامي، بلغ عدد تلك الرسائل الإلكترونية أقل من 100، ومعظمها تضمن روابط لمواد إخبارية، علاوة على تأكيده أن كوشنر في أغلب الأحوال رد من عنوانه البريدي الخاص ولم يكن المبادر بالمراسلة.

المصدر: تاس