وجه المفتش العام للقوات المسلحة الملكية وقائد المنطقة الجنوبية إلى جميع القيادات العسكرية بالشريط الحدودي مع الجزائر لمضاعفة العمل والتمركز في مناطق يدخلها العسكر المغربي لأول مرة، مع تشديد على وجوب المراقبة عبر جميع نقاط الرصد الإقليمية.

وقالت يومية المساء استنادا إلى مصدر مطلع ،  أن التعليمات الجديدة أتت بعد بروز احتمال خطر يأتي من وراء الحدود الشرقية للمملكة لعدم تمكن الجزائر في الحد من الهجرة غير النظامية وتهريب المخدرات إضافة لإمكانية تسلل مشتبه بهم ذوو صلات بالإرهاب.