أصدر المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي قرارا يقضي بالتوقيف عن العمل في حق ضابط أمن ممتاز، يعمل رئيسا لمجموعة التدخل السريع بميناء طنجة المتوسط، مع إحالته على أنظار المجلس التأديبي للأمن الوطني للبت في الخروقات والإخلالات المهنية المنسوبة إليه.
وكان المسؤول الأمني الموقوف عن العمل، قد ظهر في شريط فيديو منشور على شبكة الأنترنت وهو يجتاز محطة للأداء على الطريق السيار بواسطة سيارة المصلحة الموضوعة رهن إشارته، بطريقة مشوبة بعدم الشرعية نتيجة تعمده عدم أداء تعريفة العبور، وهو ما استدعى إيفاد لجنة تفتيش مركزية مكنت من تشخيص هوية السائق المخالف، وتحديد كافة الإخلالات الوظيفية المنسوبة إليه.

وقد تعاملت المديرية العامة للأمن الوطني بجدية وحزم مع فحوى هذا الشريط، معتبرة أن التصرف الصادر عن المسؤول الأمني هو سلوك غير مقبول وينطوي على مخالفة جسيمة وخرق واضح لأخلاقيات المهنة الشرطية، وهو ما استدعى اتخاذ قرار التوقيف في حقه مع إحالته على أنظار المجلس التأديبي لترتيب العقوبات التأديبية اللازمة في مواجهته.