أفادت المقاطعة الجمركية بفاس بأن كمية مهمة من البضائع المهربة تفوق قيمتها 50، 3 مليون درهم تم حجزها، مؤخرا ، برأس تبودة على مستوى محطة الأداء بالطريق السيار فاس-غرب.
وأوضح المصدر أن هذه البضائع التي ضبطت على متن سيارة نفعية وعربتين أخريين، كانت موجهة للترويج بالسوق الوطنية، وتتمثل في محركات سيارات مستعملة ومواد غذائية وأحذية رياضية، مضيفا أن القيمة المالية للعربات المحملة بهذه البضائع المهربة تقدر ب180، 1 مليون درهم.
وتمت هذه العملية بتنسيق محكم مع مصالح الجمارك بفاس والوكيل العام للملك وعناصر الدرك الملكي.