فسرت إدارة موقع “تويتر” السبب الرسمي لعدم تجميدها التغريدات المهينة التي ينشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظرا لمكانته وأهمية تصريحاته.

واعترفت إدارة الموقع في الوقت ذاته، بأن الرئيس الأمريكي يبالغ في نشر تصريحات مهينة، تتناقض أحيانا مع القواعد المراعاة في الموقع.

وجاء في بيان صدر عن الموقع، أن القواعد الداخلية للشركة، لا تسمح بتجميد التصريحات الرئاسية المثيرة للجدل. وأوضح أن تصريحات ترامب تعد مهمة إعلاميا، ولا يمكن إزالتها حتى في حال تناقضها مع القواعد. ولم يذكر “توتير” ميزات ما سماه بالتصريحات المهمة، وأشار إلى وجود بند بهذا الشأن في قواعد استخدام الموقع.

يذكر أن قواعد موقع تويتر، تحظر نشر دعوات تحرض على العنف والتهديدات والإهانات تجاه رواد الموقع الآخرين أو الفرق الاجتماعية الأخرى. كما تقضي بإمكانية تجميد صفحات المخالفين مؤقتا أو إزالتها للأبد.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد خالف هذه القواعد أكثر من مرة، وسمح لنفسه بإهانة الصحفيين علنا وتوجيه تهديدات إلى دول. فمثلا أثار تعليق ترامب في الـ24 من شتنبر الجاري على كلمة وزير خارجية كوريا الشمالية في الأمم المتحدة، ردود أفعال متناقضة في العالم، فيما اعتبره مسؤول كوري شمالي إعلانا رسميا للحرب.