أعلنت إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش عن سرقة رضيع في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء 26 شتنبر من مصلحة الولادة التابعة لمستشفى ابن طفيل

وأوضحت الإدارة، في بلاغ لها، أن هذه الواقعة تمت على الساعة الثالثة صباحا، إذ أوضحت الممرضة المناوبة أن شخصا ولج مصلحة الولادة، منتحلا شخصية طبيب من الطاقم الطبي المناوب بتلك الليلة ومرتديا البدلة الطبية الخاصة بغرفة العمليات بوجه غير مكشوف ومغطى بقناع واقي، وقدم إلى الغرفة التي ترقد فيها الأم ورضيعها موهما الممرضة أنه سيجري بعض الفحوصات للأم

وأضاف المصدر ذاته، أن الجاني قام بأخذ المولود بحجة تقديم بعض العلاجات الأساسية له، حيث استجابت الأم بدون تردد وسلمته إياه، ليتبين بعد لحظات أنها عملية نصب وسرقة، مما دفع الممرضة المناوبة إلى اخبار الحراسة العامة بإدارة المستشفى التي قامت بدورها بإخبار السلطات الأمنية التي حضرت إلى عين المكان

وأشار المصدر ذاته إلى أن التحقيقات لازالت جارية وأن إدارة المركز الاستشفائي تواكب عن كثب هذه الواقعة.