بعد تداول خبر مداهمة الشرطة لمنزل بتطوان، يحتضن حفل زواج طفلة في سن جد صغيرة، دخلت منظمة “متقيش ولدي” على خط هذه النازلة.

وأصدرت المنظمة بلاغا رسميا، تندد فيه بهذا الفعل الإجرامي، ويحيي فيه جهود الأمن من أجل التصدي لمثل هذه السلوكات المنتهكة لحقوق الطفل، حيث تدخلوا بمجرد توصلهم بإخبارية في الموضوع.

وجاء في البلاغ: “بلغ إلى علم منظمة “ماتقيش ولدي” أن الشرطة اقتحمت منزلا كان به تهيئ حفل زفاف فتاة قاصر تبلغ من العمر 13 سنة بمدينة تطوان…ومنظمة “ماتقيش ولدي” تحيي بداية الشرطة الوطنية على تدخلها الإنساني تستنكر تزويج هذه القاصر، وتندد بالدافعين إليه ، وتعتبرها فرصة للقضاء على هذا الشكل العبودي المقيت”.