ذكرت سكاي نيوز للانباء ان دراسة طبية جديدة أظهرت أن لعبة فيديو تسمى “توقف -تابع” قد تفيد في مجال التخلص من البدانة المفرطة.

وتعتمد اللعبة الإلكترونية على قيام اللاعب بمتابعة أصناف من الطعام على الشاشة، ثم الضغط على أزرار وفقا لإشارة ترشده لقبول أو رفض هذه الأطعمة.

وتندرج أغلب الاطعمة المسببة للبدانة في اللعبة، مثل البسكويت والشوكولاتة وشرائح البطاطس، تحت خانة “توقف” في حين تندرج الأطعمة الصحية تحت خانة “تابع”.

وأوضحت تجربة أجريت على مجموعة من المتطوعين أنهم فقدوا 0.7 كيلوغرام من وزنهم بعد ممارسة اللعبة بشكل جماعي لمدى أسبوع.

وبعد 3 أشهر من اللعب فقدوا ما يقرب من كيلوغرامين.

وقالت الأستاذة في جامعة إكسيتر البريطانية، نتاليا لورانس، إن نتائج التجربة تثبت أن أداة بسيطة ومختصرة، مرتبطة بأجهزة الكمبيوتر، يمكنها تغيير عادات الفرد اليومية في تناول الطعام.

وأضافت أن 88 بالمائة من المشاركين في التجربة أعربوا عن سعادتهم باللعبة المجانية، وقالوا إنهم سيستمرون بممارستها ويرشحونها لآخرين.

وأوضحت لورانس أن التجربة لاتزال في مراحلها الأولى، ولذلك فإن نتائجها لاتزال محدودة، مشيرة إلى الحاجة لإجراء تجربة على مدى زمني أطول.