أعلنت وزارة الداخلية الاسبانية، اليوم، أن الحرس المدني أوقف مغربيا يشتبه في مساعدته منفذي الاعتداءين الدمويين اللذين ارتكبا في غشت الماضي في كاتالونيا، عبر تحضير المتفجرات.
وأشارت الوزارة، في بيان لها، إلى أن الموقوف المغربي، البالغ 24 عاما، والذي يعيش في إسبانيا، كانت لديه علاقات وثيقة مع أعضاء عدة من الخلية التي ارتكبت الاعتداءين، خصوصا الإمام عبد الباقي الساتي الذي يعتبر المخطط في الخلية.
وأعار المشتبه فيه أوراقه الثبوتية إلى الخلية لشراء بيروكسيد الأوكسجين، وهي مادة تستخدم في صنع مادة بيروكسيد الاسيتون (تي اي تي بي)، نوع من المتفجرات يستخدمه جهاديو تنظيم الدولة الإسلامية، الذي تبنى اعتداءي كاتالونيا.
وأفاد البيان أن التحقيق الأولي بين أن الموقوف أمن سيارات للخلية من أجل نقل المواد