أعلن وزير داخلية إسبانيا خوان إيغناسيو سويدو أن الحرس المدني الإسباني تمكن من إلقاء القبض على شخص مشتبه بتورطه في تنفيذ الهجمات الإرهابية في كاتالونيا.

وأوضح الوزير الإسباني أن الحرس المدني احتجز مغربيا مقيما في إسبانيا في مقاطعة كاستيون بشرق البلاد بسبب تعاونه مع خلية إرهابية تقف وراء الهجمات في برشلونة وكامبريلس.

ويرى التحقيق أن الشخص المذكور (24 عاما) كان على صلة وثيقة ببعض الإرهابيين، خاصة الإمام عبد الباقي الساتي، وهو زعيم الخلية الذي قتل نتيجة انفجار مفاجئ في منزل كان الإرهابيون يصنعون فيه عبوات ناسفة.

وأشارت وزارة الداخلية الإسبانية إلى أن التحقيق تمكن من معرفة أنشطة الخلية خلال أسابيع قبل وقوع الهجمات، موضحة أن المغربي الذي ألقي القبض عليه الجمعة، كان يقوم بتزويد الجماعة بوسائل النقل وبالوثائق المطلوبة لشراء المواد الكيميائية اللازمة لصنع المتفجرات.

تجدر الإشارة، في هذا السياق، إلى أن هجمات كاتالونيا أدت في 17 أغسطس الماضي إلى مقتل 16 شخصا وإصابة 130 آخرين بجروح.