قتل 21 طفلا على الأقل واعتبر حوالى عشرين آخرين في عداد المفقودين عند انهيار مدرسة في مكسيكو جراء الزلزال بقوة 7,1 درجات الذي أوقع حوالى 150 قتيلا الثلاثاء 19 شتنبر، على ما أعلنت الحكومة.

وقال مساعد وزير التربية خافيير تريفينيو لشبكة تيليفيسا “لدينا تعداد 25 (قتيلا) بينهم 21 طفلا” في مدرسة إنريكي ريبسامن الابتدائية.

وقضى ما لا يقل عن 224 شخصا حين ضرب الزلزال الشديد وسط المكسيك ومن ضمنه العاصمة بعد 32 عاما بالتمام على زلزال 1985، وتعمل فرق الإسعاف بحثا عن ناجين بين أنقاض عدة مبان انهارت.

وتوقع تريفينيو ارتفاع الحصيلة الإجمالية موضحا “هناك مفقودون” قد يكونوا تحت الأنقاض.

وحدد مركز الزلزال الذي وقع في الساعة 13,14 (18,14 ت غ) على حدود ولاية بويبلا وموريلوس (وسط) على عمق 51 كلم، بحسب المركز الجيولوجي الأميركي.