أحالت الشرطة بسيدي سليمان على النيابة العامة بالقنيطرة لاعب كرة قدم رفقة شقيقه الأسبوع المنصرم بتهمة الاختطاف والاحتجاز والابتزاز والتقاط صورة خليعة ونشر أمور شائنة للعموم وتقرر وضعهما رهن الاعتقال الاحتياطي وفق ما أوردته جريدة الصباح.

وبعد أبحاث وتحريات أمنية تبين أن اللاعب يمارس ضمن فريق كفاح سيدي يحيى بالعصبة وانتقل المحققون إلى منزله وأوقفوه ليتبين انه كان على علاقة بها ووعدها بالزواج.

عناصر الأمن بعد إيقاف اللاعب عملت أيضا على إيقاف شقيقه واعترفا أنهما فعلا صورا الفتاة بعد نزع ملابسها قصد إجبارها على إزالة السحر والابتعاد عن اللاعب مؤكدين أنها توجهت معهما إلى الغرفة بمحض إرادتها قبل تصويرها، فيما الضحية أنكرت الأمر وقالت أنها اختطفت وانتزعت ملابسها بالقوة.

اللاعب أكد أنها تتردد على مشعوذين بالمنطقة لتطويعه والزواج منه كرها وظلت تعاكسه في الشوارع وعبر الهاتف رغم رفضه الارتباط بها.

وبعد استفسار المحققين للاعب وشقيقه عن سر نشر صور الفتاة قالا أن هاتفهما سقطا في أيادي غير أمنة كانت وراء بث الفيديو.

واعتبر المحققون أن العناصر الجرمية في الاختطاف والاحتجاز والتصور والابتزاز متوفرة من خلال التحريات الأولية، فيما جرائم الاغتصاب وسرقة المجوهرات نسجتها المشتكية من خيالها قصد جرهما للمحاكمة.

وبقي في المقابل غموض يلف حول الشخص الذي نشر الفيديو بسيدي يحيى وسيدي سليمان ودار بلعامري