كشفت مصادر مطلعة لموقعنا ان شابة تبلغ من العمر 16 سنة اقدمت، زوال أمس، على وضع حد لحياتها داخل منزل عائلتها ببلوك “إ” حي العربي بناني قرية الجماعة بتراب عمالة مقاطعات ابن امسيك، إثر تناولها مادة سامة تستعمل في إبادة الفئران.

وبدأت تفاصيل الحادثة حسب والدة الضحية، عندما سألتها ابنتها عن التنازل الذي كان من المفروض أن تتحصل عليه من شخص تقدم بشكوى ضد شقيقها على إثر عراك نشب بينهما ، وبمجرد أن علمت أن شقيقها سيبقى رهن الاعتقال طلبت من والدتها الخروج إلى الحديقة المجاورة بعد تناول وجبة الغداء، وعند غياب والدتها من البيت لفترة قصيرة جدا من أجل جلب الخبز، اكتشفت عند دخولها البيت أن فلذة كبدها ترتعش وبالقرب منها أٌقراص سم الفئران، حاولت بكل الوسائل معرفة ما الذي حدث لكن الشابة لفظت أنفاسها الأخيرة لأن مفعول السم كان قويا، فيما جرى فتح تحقيق حول الحادث لتحديد الظروف والأسباب التي دفعت الشابة إلى ازهاق روحها.

وخلف انتحار التلميذة الشابة التي تدرس في السنة الثامنة بإعدادية بوعنان ابن امسيك، حزنا كبيرا في صفوف عائلتها والجيران وزميلاتها في الدراسة، الذين أكدوا على اجتهادها وحسن أخلاقها قيد حياتها، لتبقى أسباب انتحارها مجهولة وغامضة ومثيرة للاستغراب، على حد تعبير والدتها.