أكد سفير المغرب بالمكسيك محمد شفيقي، أنه لايوجد أي مواطن مغربي من بين ضحايا الزلزال القوي الذي ضرب أمس عدة ولايات وسط المكسيك بما فيها العاصمة مكسيكو مخلفا ما لايقل عن 49 قتيلا وفق حصيلة أولية.

وأكد السفير  أنه وفقا للمعلومات التي تم استقاؤها ، “لايوجد أي مواطن مغربي من بين الضحايا” مشيرا الى أن السفارة باشرت اتصالاتها مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالمناطق المتضررة من هذا الزلزال القوي وخاصة مناطق موريلوس وشياباس وبويبلا وغيريرو.

وأوضح السفير أن مصالح السفارة على اتصال وثيق بأفراد الجالية المغربية المقيمة بالمكسيك، ومعبأة لتفقد أوضاعهم وتقديم العون لهم إذا مادعت الحاجة إلى ذلك.

وكانت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أوضحت أن مركز هذا الزلزال يقع على بعد خمسة أميال جنوب شرق منطقة أتنسينغو بولاية بويبلا على بعد حوالي 80 ميلا من العاصمة مكسيكو سيتي.

وأفادت الأنباء بتعرض المباني هناك لأضرار بالغة، وأن الشوارع مليئة بالأنقاض وفقا لشهود عيان.

ويعد هذا ثاني زلزال عنيف يضرب المكسيك في غضون أسبوعين، بعدما ضرب زلزال مدمر بقوة 1ر8 درجات على المقياس ذاته ساحل ولاية تشياباس ما أودى بحياة 61 شخصا.