عاد النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، لقيادة برشلونة لتحقيق انتصار جديد في الليجا ورفع رصيده إلى 15 نقطة منفرداً بالصدارة، حيث هز شباك إيبار في الكامب نو 4 مرات (سوبر هاتريك).
وبهذا وصل رصيد ميسي من الأهداف في الليجا هذا الموسم إلى 9 أهداف، ليحقق بذلك أفضل بداية طيلة مشواره في الدوري الإسباني، حيث احتاج فقط لخمس مباريات لبلوغ هذا العدد.

يُذكر أن ميسي سجل “رباعية” في 4 مناسبات سابقة (ضد فالنسيا، إسبانيول وأوساسونا في الليجا وضد أرسنال في دوري الأبطال)، بينما كانت حصيلته الأكبر “خماسية” في باير ليفركوزن.
عاد النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، لقيادة برشلونة لتحقيق انتصار جديد في الليجا ورفع رصيده إلى 15 نقطة منفرداً بالصدارة، حيث هز شباك إيبار في الكامب نو 4 مرات (سوبر هاتريك).

وبهذا وصل رصيد ميسي من الأهداف في الليجا هذا الموسم إلى 9 أهداف، ليحقق بذلك أفضل بداية طيلة مشواره في الدوري الإسباني، حيث احتاج فقط لخمس مباريات لبلوغ هذا العدد.
يُذكر أن ميسي سجل “رباعية” في 4 مناسبات سابقة (ضد فالنسيا، إسبانيول وأوساسونا في الليجا وضد أرسنال في دوري الأبطال)، بينما كانت حصيلته الأكبر “خماسية” في باير ليفركوزن.
عاد النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، لقيادة برشلونة لتحقيق انتصار جديد في الليجا ورفع رصيده إلى 15 نقطة منفرداً بالصدارة، حيث هز شباك إيبار في الكامب نو 4 مرات (سوبر هاتريك).
وبهذا وصل رصيد ميسي من الأهداف في الليجا هذا الموسم إلى 9 أهداف، ليحقق بذلك أفضل بداية طيلة مشواره في الدوري الإسباني، حيث احتاج فقط لخمس مباريات لبلوغ هذا العدد.
يُذكر أن ميسي سجل “رباعية” في 4 مناسبات سابقة (ضد فالنسيا، إسبانيول وأوساسونا في الليجا وضد أرسنال في دوري الأبطال)، بينما كانت حصيلته الأكبر “خماسية” في باير ليفركوزن