بعد الوعكة الصحية التي ألمت مؤخرا بالفنان المغربي “ميمون الوجدي”، و بعد خضوعه لسلسلة من الفحوصات و العلاجات السابقة بالمستشفى العسكري بالرباط، تدخلت مؤسسة لالة سلمى للوقاية و علاج السرطان كما تظهر الوثيقة، لتتكفل بجميع مصاريف علاج نجم فن الراي السابق، حيث سيرقد بالمركز الإستشفائي الشيخة فاطمة بمدينة الرباط.

وكان الفنان ميمون الوجدي قد تعرض لوعكة صحية حادة، إثر إصابته بمرض خبيث، استدعى نقله على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري بالرباط، وسط تضامن كبير من جمهوره العريض و عدد من زملائه الفنانين والإعلاميين.