كشفت مصادر طبية أن وزارة الصحة، وفي خطوة مثيرة للجدل، قامت بالترخيص لتسويق دواء يصل ثمنه إلى 4880 درهما رغم رفض تداوله من طرف الوكالة الأوروبية للأدوية، وتحفظ الإدارة الأمريكية المكلفة بالأغذية والأدوية على المعطيات التقنية المتعلقة بمسار وظروف تصنيع المادة الحيوية.

وحسب المصادر ذاتها، فقد صدر بالجريدة الرسمية في 26 يونيو الماضي قرار لوزير الصحة تحت رقم 17-324 يرخص بعرض دواء “هيرتراز” بالسوق المغربية وهو اسم تجاري لدواء حيوي جنيس مخصص لعلاج السرطان يعتمد نفس التسمية الدولية المشتركة لدواء أصلي يسوقه مختبر سويسري بالمغرب، وفقد براءة اختراعه في أوروبا منذ 2014.