تمكن فريق طبي وتمريضي متخصص في طب وجراحة العظام والمفاصل والانعاش والتخدير بالمستشفى الاقليمي بمدينة الفقيه بنصالح، مؤخرا، من إعادة يد مبتورة لشاب تعرض لحادث اعتداء ، بعد عملية جراحية معقدة دامت حوالي خمس ساعات.

وأوضحت المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة بني ملال خنيفرة ، في بلاغ بهذا الخصوص، أن الفريق الطبي ، نجح في إعادة يد يسرى مبتورة لشاب يبلغ من العمر 20 سنة تعرض لحادث اعتداء بواسطة أداة حادة (سيف) بعد عملية جراحية معقدة تعد الأولى من نوعها على مستوى جهة بني ملال خنيفرة ، مضيفة أن هذا الطاقم ، المكون من طبيب متخصص في طب وجراحة العظام والمفاصل وآخر في الإنعاش والتخدير بمساعدة فريق تمريضي متخصص ، قام بنجاح بإعادة اليد المبتورة بجميع مكوناتها إلى مكانها الطبيعي في ظروف جراحية جيدة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المريض ، الذي يوجد حاليا في صحة جيدة ، بدأ تدريجيا في تحريك أصابع يده ، ويخضع لجميع العلاجات والفحوصات والمتابعة الطبية والمختبرية الضرورية بالمستشفى الإقليمي المذكور إلى حين استشفائه .