في حادثة مؤسفة، لقيت سيدة مصرعها جنوب لبنان اليوم الاثنين 18 شتنبر، برصاصة أطلقها عن طريق الخطأ ابنها البالغ من العمر أربع سنوات.

وذكرت وكالة أنباء لبنان، أن الحادث الذي وقع في بلدة كفرا في جنوب لبنان جاء بعد يومين من حادث مماثل يوم الجمعة عندما أطلق صبي يبلغ من العمر 11 عاما الرصاص بطريق الخطأ على طفل عمره ثماني سنوات في بلدة أخرى في جنوب لبنان.
وفيلبنان كثيرا ما تتسبب رصاصات طائشة في سقوط قتلى وجرحى عند إطلاق النار في الهواء خلال الاحتفالات والجنازات والتجمعات السياسية.