عاد الوداد الرياضي من رحلته الإفريقية، بهزيمة بهدف لصفر أمام منافسه الجنوب إفريقي ماميلودي صن داونز، في مباراة برسم ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وعلق موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على المباراة قائلا:

وقف الوداد المغربي الند للند في وجه صنداونز في الشوط الأول

لعب الوداد بطريقة دفاعية ولم يغامر كثيراً في الهجوم

ستلعب مباراة الإياب في المغرب يوم 23 شتنبر

بدأ الوداد البيضاوي المباراة بحذر كبير وحاول جس نبض ماميلودي صنداونز الذي بدوره حاول وضع الكرة على الأرض رغم سوء الأرضية، وسيطر على الكرة مع الاعتماد على بناء اللعب من الخلف، وشهدنا لأول لقطة في المباراة من كوناتي الذي حاول بتسديدة قوية مرت جانبية بقليل عن مرمى حارس الوداد المغربي، رد عليه بدر كدارين بتسديدة من داخل منطقة العمليات ردها الدفاع، لتليها لقطة أخرى مغربية بأقدام صلاح الدين السعيدي الذي أرسل توزيعة على شكل تسديدة أبعدها حارس صنداونز بصعوبة إلى الركنية.

وحاول مدرب الوداد البيضاوي الاعتماد على الهجمات المرتدة التي كانت خطيرة جداً، حيث توغل أوناجم داخل منطقة العمليات وراوغ لاعبين وكاد يفتتح باب التسجيل لولا تدخل الدفاع الذي انقض عليه وخطف منه الكرة في آخر لحظة، فيما حاول إسماعيل الحداد مخادعة الحارس من بعيد لكنها مرت جانبية لينتهي الشوط الأول كما بدأ.

وتغيرت معطيات اللعب في الشوط الثاني، حيث بدأ لاعبو ماميلودي صنداونز بقوة كبيرة، وشنوا هجمات متتالية على مرمى الوداد المغربي، خاصة بالاعتماد على الكرات العالية القوية، وتمكن المحليون من افتتاح باب التسجيل بعد ركنية منفذة بطريقة ذكية لتنتهي الكرة عند زاكري الذي وضعها باليمنى في شباك الوداد (70). وكاد نفس اللاعب زاكري أن يضيف الهدف الثاني لولا تدخل دفاع الوداد في آخر لحظة لتنتهي المباراة بفوز صنداونز بهدف يتيم في انتظار لقاء الإياب في المغرب