رحَّلت الشرطة البلجيكية، مواطنة دنماركية إلى خارج حدودها، لرفضها خلع نقابها عقب وصولها إلى مطار العاصمة بروكسل.

وأعلن وزير اللجوء والهجرة البلجيكي “ثيو فرانكين”، عن الحادث، عبر بيان نشره في حسابه الرسمي على موقع “فيسبوك”.

وقال في البيان: “رفضت مواطنة دنماركية قادمة من تونس خلع نقابها، وقامت الشرطة بترحيلها لعدم تمكنها من التحقق من هويتها”.

وعام 2015، أوقفت الشرطة البلجيكية سعودية في أحد شوارع بروكسل، واقتادتها إلى قسم الشرطة، بسبب ارتدائها للنقاب، وأفرجت عنها بعد تدخل سفارة الرياض. وقالت الشرطة آنذاك، إن “التوقيف كان بغرض التحقق من هويتها”.

يشار إلى أنه في يوليوز 2011، دخل حظر ارتداء النقاب في بلجيكا حيَّز التنفيذ، وباتت تفرض على المخالفات غرامة تقدر بـ137.5 يورو، بالإضافة إلى السجن سبعة أيام