أعلن المركز الأمريكي للأعاصير، أمس أن العاصفة الاستوائية نورما تحولت لإعصار لدى اقترابها من سواحل المكسيك في المحيط الهادئ، موضحا أن سرعة الرياح بلغت 120 كلم في الساعة.

وبحسب المركز، فقد كانت العاصفة نورما فجر اليوم تبعد 435 كلم من منتجع كابو سان لوكاس البحري في ولاية باخا كاليفورنيا جنوب البلاد وتتقدم بسرعة 4 كلم في الساعة.

وأضاف المركز الأمريكي للأعاصير أن العاصفة نورما يمكن أن تزداد سرعتها أكثر.

أما الإعصار ماكس الذي كان من الفئة الأولى عندما بلغ الخميس ساحل المحيط الهادئ للمكسيك، وترافقه قوة رياح بلغت 130 كلم في الساعة، فتراجع إلى عاصفة استوائية.

وفي الأسبوع الماضي، ضرب الإعصار كاتيا الذي ينتمي إلى الفئة الأولى أيضا، ولاية فيراكروز (شرق) وأوقع قتيلين، لكنه لم يتسبب بأضرار مادية كبيرة.

وفي بداية شتنبر، أوقعت العاصفة “ليديا” سبعة قتلى لدى مرورها في ولاية باخا كاليفورنيا.

وفي 2013، بلغ إعصاران متزامنان تقريبا سواحل المحيط الهادئ والكاريبي للمكسيك، وأسفرا عن مقتل 157 شخصا.