كشفت نيكي هايلي المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيطري في الكلمة التي سيلقيها في الجمعية العامة للأمم المتحدة على أصدقاء بلاده وسيهاجم أعداءها.

وفي حديث أدلت به اليوم، قالت هايلي: “الرئيس ترامب في كلمته المرتقبة خلال أعمال الجمعية العامة، سيهاجم الأعداء بمنتهى القوة، كما سيكثر من الثناء على الأصدقاء”، مفردة بين الأعداء الذين سيتعرضون لـ”هجوم” ترامب كلا من كوريا الشمالية وإيران.

وأضافت: “أعتقد أن ترامب سيهاجم الأشخاص الذين يستحقون، وسيشيد بمن هم أهل للثناء، كما سيجدد التأكيد في الختام على احتفاظ الولايات المتحدة بقوتها”، دون أن تتطرق إلى احتمال تقليصه حصة بلاده في تمويل الأمم المتحدة.

وسبق لهايلي أن ذكرت في تعليق للصحفيين مؤخرا حول كلمة ترامب المرتقبة في الجمعية العامة، “أنه سيحضر دورة الجمعية، وسيرى الجميع الرئيس الذي ضرب سوريا عقابا على استخدامها السلاح الكيميائي، ويحارب “داعش” في سوريا والعراق بوتيرة قياسية، واتخذ القرارات الصارمة والحكيمة تجاه أفغانستان”.

تجدر الإشارة إلى دونالد ترامب سوف يلقي كلمة بلاده في الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء المقبل خلال أعمال دورتها الـ72.

المصدر: وكالات