توفيت سيدة متأثرة بجروحها البليغة من الدرجة الثانية، الناتجة عن محاولة انتحار سبق وان اقدمت عليها شهر يوليوز الماضي، بدوار اولاد ترنة قيادة افريجة جماعة سيدي بورجا ضواحي تارودانت.

و نقلت جريدة “الأحداث المغربية” عن مصادر وصفتها بالموثوقة، أنه رغم العناية التي لقيتها من قبل أسرتها وإيداعها مصحة خاصة، فارقت الضحية الحياة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى شهر يوليوز الماضي، على إثر حكم قضائي والقاضي بالإفراغ، تفاجأت أسرة الضحية وسكان الدوار، باقدام السيدة بسكب البنزين على جسدها واضرمت النار فيه، في اشارة منها قيد حياتها عن عدم رضاها على القرار القضائي، لتحول الدوار الى مأساة، وكانت أول محاولة لانقاذها من الموت، إحالتها على المستشفى الاقليمي المختار السوسي بتارودانت.