قال جون كيلي وكيل أعمال الممثل الأمريكي هاري دين ستانتون، يوم الجمعة 16 شتنبر، إن الممثل الشهير توفي عن 91 عاما لأسباب طبيعية .
وقال كيلي في بيان إن ستانتون توفي في هدوء في مستشفى (سيدار سيناي) في لوس أنجليس. وشارك ستانتون في نحو 70 فيلما والعديد من المسلسلات التلفزيونية منها (ريبو مان) و(باريس، تكساس).
وأدى شكل هاري البائس وسلوكه غير المعتاد إلى جعله شخصا مفضلا للمخرجين الراغبين بممثل يلعب أدوارا تضيف الغرابة والحزن للشاشة.
وفي مسيرة استمرت لنحو 60 عاما، لم تكن الأدوار التي لعبها ستانتون كبيرة دائما ولكنها كانت ذات معنى وبإمكانها إعطاء ميزة غريبة أو طعما خاصا للأفلام. وفي بعض الأحيان كان ستانتون قليلا ما يتحدث في الأدوار التي يلعبها ولكنه كان ذا حضور قوي من خلال وجهه الطويل المجعد الذي يعلوه شعره الأشعث وعيناه الحزينتان.
وقال صديقه الكاتب المسرحي والممثل سام شيبارد في الفيلم الوثائقي (هاري دين ستانتون: خيال جزئي) والذي صدر 2012 “إنه أحد أولئك الممثلين فهو يعلم أن وجهه هو القصة بحد ذاتها”. وتوفي شيبارد في يوليو تموز الماضي عن عمر 73 عاما.