ارتفع عدد القتلى نتيجة تفجيرات وقعت أمس في ولاية يالا في تايلاند إلى شخصين. أفادت بذلك القناة التلفزيونية الوطنية الثالثة اليوم الجمعة.

وكانت وسائل الإعلام التايلاندية قد تحدثت في وقت سابق عن مقتل جندي واحد و 18 جريحا .

ونوهت القناة بأن أحد رجال الشرطة المصابين لقي حتفه في المستشفى وأشارت إلى أن عدد الجرحى كان 26 شخصا وليس 18 كما ذكر سابقا وإلى أن غالبيتهم من العسكريين والشرطة.

وجدير بالذكر أن منطقة كابانغ في ولاية يالا شهدت انفجار ثلاث عبوات ناسفة في مكان واحد – التفجير الأول وقع في ساعة مبكرة من صباح الخميس بالقرب من مقر للشرطة ولم يتسبب بإصابات بل تضرر عمود الإنارة ووقع التفجير الثاني في مكان غير بعيد عن الأول عند مرور سيارة مع مجموعة من عناصر تفكيك الألغام وأسفر ذلك عن إصابة جنديين توفي أحدهما لاحقا وبعد ذلك حدث تبادل لإطلاق النيران بين الشرطة وأفراد من جماعة إرهابية قاموا بتفجير عبوة ناسفة عن بعد بواسطة هاتف نقال.

أما التفجير الثالث فوقع في نفس المكان وتسبب بجرح بعض رجال الجيش والشرطة والمدنيين.