أصيبت امرأتان اليوم على يد مجهول يحمل مطرقة في بلدة “شالون سيور سون” في مقاطعة بورغندي شرقي فرنسا، وفقا لما ذكره مسؤولون محليون.

وقال مكتب المدعي العام المحلي لقد سمع شهود عيان خلال تواجدهم في حديقة عامة وسط البلدة صيحات المهاجم: “الله أكبر” بينما ضرب النساء اللواتي نقلن إلى المستشفى، ولكن حياتهن ليست في خطر.

وقال المكتب إنه يتعامل مع الحادث كـ “هجوم إرهابي محتمل”، بيد أنه لم يستبعد احتمال أن يكون المهاجم مختلا عقليا.

وأشارت الشرطة إلى أن المجرم مازال هاربا حتى الآن.