نفى رئيس قسم الشؤون الإعلامية في السفارة السعودية بالمغرب، عقاب حمد المطيري، الخبر المتداول بمواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص مقتل شاب سعودي على يد مغاربة.

وأكد المطيري، أن الخبر المتداول لا يخص أي مواطن سعودي، مشيرا الى أن الواقعة تتعلق بشاب مغربي، وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، قد تناقلت مقطعا لشاب تم قتله بساطور على يد مجموعة من الأشخاص قيل أنهم مغاربة، حيث زعم النشطاء أن القتيل شاب خليجي يحمل الجنسية السعويدة وهو ما نفته السفارة جملة وتفصيلا.
وكان بعض الخليجيين قالوا على مواقع التواصل الاجتماعي إن الشخص الذي يظهر في الفيديو الذي انتشر في المغرب حول جريمة ذبح شخص وطعنه في مختلف أطراف جسده، هو مواطن سعودي.

ولكن الحقيقة أن المعتدى عليه مغربي وما زال حياً، وخضع للعلاج من جروح بعنقه، بعد اعتداء شاب آخر عليه، في حي السلام في مدينة أغادير، وهو مسجل لدى الأمن من ذوي السوابق الجنائية.

وتقول رواية أخرى أن الطعنات التي اعتقد البعض أنها في جسد الضحية، لم تكن موجهة إلا نحو أرضية الطريق، خاصة أن الشاب المطعون سبق أن طعن المعتدي بسكين في بطنه، بسبب خلاف بينهما.