أصدرت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بطنجة أصيلة، اليوم، بلاغا حول تعرض تلميذ للتعنيف من طرف أستاذته داخل قسم مؤسسة تعليمية ابتدائية بمنطقة مغوغة، وذلك بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعي صورا للطفل وعلامات العنف بادية على وجه.

وأفاد البلاغ أن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين أنه وعلى إثر انتشار خبر تعرض تلميذ يدرس بالسنة الأولى ابتدائي بمدرسة سيدي أحمد ابن عجيبة، للعنف من طرف أستاذة تعمل بنفس المؤسسة التعليمية، وحرصا منها على ما تقتضيه أخلاقيات المهنة وسمعة المؤسسات التعليمية، فقد قررت توقيف المعلمة مؤقتا عن العمل في انتظار عرض ملفها على أنظار المجلس التأديبي.