أصيب 15 عنصرا من قوات مشاة البحرية الأمريكية (المارينز) بجروح وصفت بالحرجة و الخطيرة، عندما اندلعت النيران بعربتهم البرمائية الهجومية خلال تدريبات في كاليفورنيا غرب البلاد.

وقع الحادث في قاعدة كامب بندلتون بولاية كاليفورنيا الأربعاء، عندما كانت كتيبة تابعة للمارينز تقوم بتمارين لتحديد جهوزيتها للقتال، بحسب المتحدث العسكري بول غيني.

وقال المتحدث “المسؤولون يقومون في هذا الوقت بالتحقيق في الظروف التي أدت للحادث”، دون ذكر تفاصيل.

وتم إجلاء الجرحى إلى مستشفيات في المنطقة، حيث نقل ثمانية منهم إلى مركز علاج الحرائق في “جامعة كاليفورنيا سان دييغو هيلث”، ووصفت حالة ثلاثة من الجرحى بـالحرجة وخمسة بالخطيرة.

ونقل جريحان آخران في حالة حرجة إلى مركز ايرفين الطبي بجامعة كاليفورنيا.

وتستخدم قوات المارينز العربات البرمائية الهجومية منذ سبعينات القرن الماضي، وهي مصممة للإنزال البحري.

وتأتي حادثة الأربعاء بعد حادثتين داميتين أخريين في كامب بندلتون، أكبر قواعد المارينز على الساحل الغربي للولايات المتحدة.

ففي 30 غشت الماضي، عثر على عنصر من المارينز (22 عاما) ميتا خلال تدريبات، ولم يعرف بعد سبب الوفاة.

وفي 2015 عثر على عنصر من المارينز عمره 19 عاما مقتولا، إثر إصابته بالرصاص برأسه في ميدان رماية في القاعدة.

وفي منتصف يونيو قتل سبعة بحارة، جراء تصادم المدمرة “يو اس اس فيتزجيرالد” بسفينة حاويات قبالة سواحل اليابان.

المصدر: وكالات