لقي شاب في ربيعة الـ19، مصرعه مساء أمس الأربعاء، مثأثرا بجراحه، بعد أن تعرض لطعنة سكين أمام ثانوية الداخلة بحي سيدي مومن بالبيضاء.

ووفق ما أوردت مصادر محلية، فالضحية الذي كان يتابع دراسته قيد حياته في مستوى الباكالوريا، تعارك مع الجاني البالغ من العمر 21سنة، بسبب خلاف حول فتاة تدرس بنفس التانوية، ليستل الجاني سكينه ويوجه طعنة مميتة على مستوى الصدر انتقاما.

وأضاف المصدر ذاته أن ولد المصطفى، الذي غادر السجن أخيرا، أغرق التلميذ في دمائه, ولاذ بالفرار لوجهة غير معلومة، مشيرا إلى أن الضحية الذي نقل بسيارة الإسعاف إلى المستشفى فارق الحياة في الطريق متأثرا بالطعنة التي تلقاها على مستوى كبده.