كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أن موسم الانتقالات الأخير في الفترة ما بين شهري يوليوز وغشت الماضيين سجل رقما قياسيا، فيما يتعلق بالمبالغ المالية التي أنفقت خلاله.

وكانت أندية الدوريات الخمسة الكبرى في أوروبا (إنجلترا وإسبانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا) الأكثر نشاطا في سوق الانتقالات الأخير.

وأبرم باريس سان جيرمان الفرنسي الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم، عندما دفع 222 مليون لبرشلونة، مقابل الحصول على خدمات البرازيلي نيمار.

وكانت هذه الصفقة، بالإضافة إلى صفقة ضم اللاعب الفرنسي كيليان مبابي على سبيل الإعارة، والتي ستسحب من خزينة النادي الباريسي خلال عام 180 مليون يورو، سببا في اندلاع جدل كبير حول القواعد المنظمة لسوق الانتقالات.

وفيما يلي نلقي الضوء على الأرقام والمبالغ المالية التي جاءت في تقرير الفيفا:-

– خلال الـ 93 يوما، هي مدة سوق الانتقالات، أبرمت سبعة آلاف و590 صفقة في العالم أجمع، 58.3% منها كانت مع لاعبين بدون عقود و16.7% دائمة و13.9% على سبيل الإعارة و11.1% عودة من الإعارة.

-أنفقت جميع الأندية في موسم الانتقالات الأخير أربعة مليارات و710 مليون دولار لإبرام الصفقات، وهو رقم مقارب لما تم إنفاقه في فترتي انتقال مجتمعتين بالموسم الماضي (أربعة مليارات و790 مليون يورو).

– الدوريات الخمسة الكبرى تصدرت المشهد بإبرام صفقات وصلت إلى ألف و608 صفقة، تكلفت ثلاثة مليارات و670 مليون دولار بنسبة مئوية بلغت 77.9 بالمئة من مجموع الصفقات، التي أبرمت في العالم أجمع.

وتعتبر المبالغ المذكورة قياسية في عالم كرة القدم، فقد ارتفعت المبالغ المالية التي تنفق في إبرام الصفقات حاليا ثلاثة أضعاف عن تلك المبالغ التي تم إنفاقها في موسم 2012 (مليار و240 مليون دولار).

وكانت إنجلترا هي أكثر الدول إنفاقا في سوق الانتقالات الماضي (مليار و396 مليون دولار).

واستثمرت الأندية الإسبانية 639 مليون دولار في سوق الانتقالات، فيما حققت مكاسب مالية بلغت 752 مليون دولار، لتكون بطولة الدوري الوحيدة التي حققت أرباحا.

فيما أنفقت فرنسا 604 ملايين يورو في عمليات الشراء وحصلت على 579 مليون يورو من وراء أعمال البيع، أما ألمانيا فقد عقدت صفقات شراء لاعبين جدد مقابل 519 مليون يورو، ووصلت حصيلة بيع اللاعبين إلى 358 مليون يورو.

ويأتي الدوري الإيطالي في المركز الأخير من بين الدوريات الكبرى في أوروبا ،من حيث قيمة الصفقات المبرمة (506 ملايين يورو)، بينما بلغت حصيلة بيع اللاعبين (399 مليون يورو).