حذرت حكومة ميانمار، من خطر وقوع أعمال إرهابية في مختلف مدن البلاد، بعد أن هدد تنظيم “القاعدة” الإرهابي بتنفيذ عمليات على أراضيها، انتقاما لأقلية الروهينغا، بحجة دعم المسلمين هناك.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن بيان صادر عن التنظيم الإرهابي، أن “القاعدة” دعت “المجاهدين” في بنغلادش والهند وباكستان والفلبين للتوجه إلى ميانمار لمساعدة الروهينغا بعد إجراء التدريبات والتحضيرات المطلوبة.

فيما تؤكد حكومة ميانمار أن قواتها العسكرية تجري حملة أمنية شرعية ضد “الإرهابيين”، الذين تتهمهم السلطات بشن هجمات على الشرطة والجيش والمدنيين.

وأعلنت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، عن ارتفاع أعداد لاجئي الروهينغا المسلمين، الذين فروا من ميانمار إلى بنغلاديش المجاورة، ليصل إلى 370 ألفا منذ نهاية أغسطس/آب الماضي، ما يفوق توقعاتها السابقة.

المصدر: “رويترز”