قامت لجنة مختلطة،  بحجز حوالي 600 لتر من مشتقات الحليب الفاسدة بمحل بأحد أحياء مدينة مراكش.

وحسب مصدر بولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز، فإن العملية جاءت على إثر مداهمة اللجنة لمحل لإنتاج الحليب ومشتقاته يتواجد بمقاطعة المنارة، وحجزها لمواد تستخدم في انتاج الحليب ومشتقاته تضم حوالي 600 لتر من “الرايب البلدي” الفاسد إضافة إلى 85 كيلوغرام من الجبن و12 كيلوغرام من الزبدة الفاسدين كانت مخبأة بمرحاض.

وأضاف المصدر ذاته أنه بعد معاينة اللجنة للمواد المحجوزة تبين أنها مجهولة المصدر، وأن صاحب المحل لا يتوفر على إذن لإنتاج الحليب ومشتقاته، مشيرا إلى أن هذه المواد تم اتلافها في نفس اليوم.

وفي عملية أخرى منفصلة، تمكنت اللجنة، في نفس اليوم، من حجز 50 كيلوغرام من التمور الفاسدة، قبل أن يتم اتلافها من قبل المصالح المختصة. كما عاينت اللجنة كمية أخرى من نفس المادة تزن 1200 كيلوغرام تحمل ملصقين مختلفين لتاريخ الانتاج ولتاريخ انتهاء الصلاحية واسم شركتين، تبين بعد اخضاعها للمراقبة أنها صالحة للاستهلاك. وقد قامت اللجنة بتحرير محضر مخالفة في حق الشركة المستوردة.