كشفت مصادر موثوقة ل”مراكش الآن”، ان حادث “تقطيع” نخلة وسقوطها على سيارة خفيفة يعود تاريخه الى اكثر من اربعة اسابيع كما ان احداث الفيديو وقعت بشارع المشعر الحرام بحي سيدي عباد وبطله ليس سوى موظف جماعي تابع للمقاطعة جليز.
واوضحت ذات المصادر، ان مصالح مقاطعة جليز توصلت بشكايات من ساكنة حي سيدي عباد تطالب برفع الضرر عنها جراء وجود نخلة الية للسقوط ليقوم المسؤول عن مصلحة الاغراس بذات المقاطعة بمعاينة النخلة حيث اكد امكانية سقوطه في اية لحظة وخصوصا مع الاضطرابات الجوية التي تعيشها مراكش بين الفينة والاخيرة طيلة شهري يوليوز وغشت الماضيين.
واضافت المصادر ذاتها، ان مسؤولي مقاطعة جليز وضعوا متارسا بشارع المشعر الحرام بحي سيدي عباد من اجل تأمين عملية ازالة النخلة بناء على قرار جماعي بيد انه في لحظة معينة اخترق الحاجز من طرف سائقر درادة هوائية حيث طارده الموظف الجماعي من اجل صده عن المرور لحظتها مر سائق السيارة التي وقعت عليها النخلة.
وكشفت نفس المصادر، أن سيدة كانت رفقة سائق السيارة كات تلقى حتفها في الحادث حيث سقوط النخلة خلف خسائر مادية جسيمة كما تم تحرير محضر في الموضوع.