علم لدى ولاية أمن الدار البيضاء، أن كمية مخدر الكوكايين التي تم العثور عليها بحوزة مواطنين من دولة نيجيريا، بلغت كيلوغرامين و 659 غراما كانت ملفوفة في 142 كبسولة.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المشتبه فيهما كان قد تم توقيفهما في الخامس من الشهر الجاري، على متن الرحلة الجوية القادمة من ساوباولو بالبرازيل بعد الاشتباه في تهريبهما لمخدر الكوكايين في أحشائهما الداخلية، وهو ما استدعى إحالتهما على المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء للعمل على تفريغ تلك الشحنات المخدرة.
وأضاف المصدر ذاته انه تم إخضاع المشتبه فيهما لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية.
وتندرج هذه العملية في إطار الجهود التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.