كشفت مواقع محلية ان مستشفى الحسن الثاني بأكادير شهد صباح أمس، حالة من الاستنفار بعد توافد 19 شخصا إثر إصابتهم بحالة تسمم غدائي جماعي، ناتج عن تناولهم لوجبة بأحد الأعراس بحي الداخلة بأكادير.

وحسب ذات المصادر، فقد بدأت الحالات بالتوافد على المستشفى منذ الساعات الأولى من الصباح، حيث كانوا يعانون من أعراض تسمم غذائي جماعي كالتقيؤ وأوجاع في البطن.

واستنفر المستشفى أطقمه حيث تم وضع 9 حالات تحت المراقبة الطبية، في الوقت الذي قامت فيه مندوبية الصحة بأكادير بتفعيل لجنة المراقبة الوبائية وحفظ الصحة، وأخذ عينات لتحديد أسباب التسمم