أعلنت السلطات المكسيكية، اليوم الجمعة، أن 58 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم جراء زلزال قوي ضرب جنوب البلاد في ليلة الخميس إلى الجمعة.

وكتب فليبي بوينتي، المنسق الوطني لقوات الدفاع المدني المكسيكية، على صفحته في موقع تويتر أن اللجنة الوطنية للطوارئ أفادت بمقتل 58 شخصا لقوا مصرعهم في ثلاث ولايات مكسيكية جراء الزلزال الذي وقع في 7 سبتمبر/أيلول، 45 منهم في (ولاية) أواكساكا، و10 في تشياباس و3 في ولاية تاباسكو.

فيما أشارت الهيئة الوطنية لرصد الزلازل إلى أن الزلزال كان بقوة 8،2 درجة، ويقع مركزه على بعد 137 كلم من مدينة تونالا بولاية تشاباس، وعلى عمق 58 كلم، تلاه تسجيل 330 هزة أرضية بقوة متباينة تصل إلى 6،1 درجة.

وأوقفت السلطات الدراسة في أغلب المناطق في وسط وجنوب البلاد يوم الجمعة، للسماح بعمليات تقييم الأضرار.

وذكر جون بليني، وهو عالم في الجيوفيزياء بمركز معلومات الزلازل الوطني (التابع لهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية)، أمس الخميس، إن الزلزال هو الأقوى في المكسيك منذ الزلزال بقوة 8.1 درجة الذي ضرب ولاية خاليسكو في غرب البلاد عام 1932.

وبذل عمال الإنقاذ جهودا مضنية طوال الليل في أكثر المناطق المنكوبة، بحثا عن أشخاص حوصروا تحت المباني المنهارة. لكن بحلول الساعات الأولى من صباح الجمعة بدا أن الخسائر البشرية من الزلزال أقل كثيرا من مثيلاتها الناتجة عن هزات أقل قوة.