وجهت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، طبقا لمقتضيات دفاتر تحملات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة صورياد القناة الثانية وشركة ميدي 1 تيفي، مراسلة تذكيرية تتعلق بالشروط العامة لبث الوصلات الإشهارية، إلى المتعهدين الثلاثة لاتخاذ التدابير الضرورية لجعل المستويات الصوتية للوصلات الإشهارية التي تبثها منسجمة مع مستويات البرامج المرافق لها.

وأوضح بلاغ للهيئة، أن الهدف من الإجراء هو ضمان راحة المشاهدين على مستوى الاستماع، مضيفا أن هذه الإجراء تم بناء على عملية قياس للمستويات الصوتية للوصلات الإشهارية خلال شهر رمضان 2014، وذلك للوقوف على مدى مطابقتها لمقتضيات دفتر تحملات الشركات المذكورة ذات الصلة.

وأبرز أن القياسات المنجزة طبقا لتوصية الاتحاد الدولي للاتصالات، أشارت إلى أن المستويات الصوتية للوصلات الإشهارية المبثوثة تتجاوز مستويات البرامج التي تسبقها والتي تليها.