أعلنت السلطات الباكستانية مصرع نحو 164 شخصا وإصابة 167 آخرين، إضافة إلى تدمير 440 منزلا، جراء الأمطار الموسمية والحوادث الناجمة عنها خلال شهري يوليوز وغشت الماضيين.

وأوضحت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث الباكستانية في بيان، اليوم الخميس، أن الأمطار الموسمية، التي بدأت منذ نهاية شهر يونيو الماضي، أثرت على جل مناطق باكستان، في حين كان إقليما البنجاب والسند الأكثر عرضة للخسائر البشرية والمادية.

كما أشارت إلى أن الأمطار الموسمية تسببت كذلك في تشريد المئات من الأشخاص الذين أجبروا على الإقامة في العراء.

وكانت وسائل الإعلام المحلية أوردت خلال الأسبوع الماضي أن معظم ضحايا الأمطار الغزيرة سقطوا بسبب انهيار أسقف وأسوار المباني في المناطق النائية، إلى جانب تعرض البعض للتماس الكهربائي. كما نقلت أنه تم إغلاق معظم المصالح التعليمية والحكومية بسبب الأمطار التي أثرت سلبا على النشاط العام في مدينة كراتشي.