يتجه وفد تجاري واستثماري مغربي، الى الخرطوم خلال الأسابيع المقبلة، تمهيدا للانضمام لاتفاقية (أكادير) للتجارة الحرة.

وأكد وزير التعاون الدولي السوداني إدريس سليمان للصحافة، أهمية التعاون المشترك في مجالات الاستثمار الصناعي الاقتصادي والعمل على الاستفادة من مقدرات البلدين في جميع المجالات، داعيا إلى ضرورة تفعيل الاتفاقيات التي وقعت بين السودان والمملكة المغربية في الفترة الماضية، خاصة اتفاقية أكادير، مطالبا بضرورة تفعيل دور رجال الأعمال من أجل تنشيط الحركة الاقتصادية المشتركة، وفتح المصارف من أجل تسهيل عملية التحويلات المصرفية.

ودعا السفير المغربي لدى الخرطوم محمد ماء العينين خلال لقائه وزير التعاون الدولي، إلى تعميق التعاون الاقتصادي بين البلدين عبر الانضمام لاتفاقية (أكادير) للتجارة الحرة، بهدف تمكين المنتجات السودانية من دخول الأسواق المغربية، وإزالة المعوقات الجمركية، فضلا عن زيادة التبادل التجاري.

إلى ذلك، استقبل وزير الاستثمار السوداني مبارك الفاضل ورئيس القطاع الاقتصادي بمجلس الوزراء، السفير المغربي، لبحث ترتيبات زيارة وفد رجال المال والأعمال المغاربة للبلاد خلال الفترة المقبلة، وذلك في إطار تقوية علاقات التعاون الاقتصادي وزيادة الاستثمارات المغربية في السودان.

وأشار السفير المغربي إلى أن زيارة الوفد تأتي بهدف الاطلاع على فرص ومجالات الاستثمار وعقد لقاءات مع نظرائهم في السودان، إلى جانب القيام بزيارات ميدانية لمشروعات استثمارية، موضحا أن الوفد يضم ثمانين من كبار رجال المال والأعمال في مختلف المجالات.