أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” أنه فتح تحقيقات حول قيام الجماهير الألمانية بإطلاق هتافات نازية خلال مباراة ألمانيا وجمهورية التشيك يوم الجمعة الماضي في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وذكرت وكالة الانباء الالمانية نقلا عن الفيفا أنه تخضع حاليا بعض الأحداث التي شهدتها المباراة للدراسة والتحليل، كما قرر توقيع عقوبات على الاتحاد التشيكي لكرة القدم أيضا، باعتباره المسؤول عن سلامة الجماهير خلال المباريات التي تقام على أرضه.

وقال الاتحاد الألماني الذي أكد أنه يتبرأ من هؤلاء المتشددين اليمينين: “هذا التصرف غير مقبول على الإطلاق، لقد صدر من أشخاص لم يحصلوا على تذاكرهم من الاتحاد الألماني لكرة القدم”.

وقامت العشرات من الجماهير الألمانية التي كانت حاضرة في المباراة بقطع دقيقة الصمت التي وقف خلالها لاعبو الفريقين قبل المباراة حدادا على أرواح اثنين من القيادات الكروية في التشيك بالهتافات، كما أطلقوا ألعابا نارية وهتافات نازية بعد فوز ألمانيا باللقاء 2 / 1.

وقد يتعرض الاتحاد الألماني لكرة القدم لعقوبات مالية من قبل الفيفا، وقد يتم تشديد العقوبة بحرمانه من اللعب أمام جماهيره.